Loading...

يوفر المنتجع الفاخر الذي يضم ملعب غولف عالمي على ساحل منطقة الغارف الساحرة في البرتغال عائدات مضمونة للمستثمرين فضلاً عن مجموعة من الحوافز الأخرى مثل الضرائب المنخفضة والتسهيلات المرتبطة بالتأشيرات

أعلن مجمع مونت ري غولف آند كانتري كلوب الفاخر الذي يقع على مساحة تقدر بألف فدان في منطقة "الغارف الشرقية" المذهلة في البرتغال، عن توفير عائد مضمون على الاستثمار بنسبة 4% على مدار أربع سنوات لمجموعة مختارة من مساكن كلوب هاوس الفاخرة.

تم الإعلان عن العائد المضمون الذي ينطبق على الشقق السكنية المكونة من غرفتين وثلاث غرف نوم بالتزامن مع الحملة الترويجية لمونت ري في الشرق الأوسط، والتي بدأت من أبوظبي ثم دبي فالبحرين والكويت، على أن تنتقل إلى الرياض وجدة يومي 4 و6 نوفمبر المقبل على التوالي.

وفي معرض تعليقه على ذلك، قال ديكلان ماكنوتن، المدير التجاري لدى "مونت ري": "نعمل في إطار حملتنا الترويجية على إظهار أبرز الميزات التي سيستفيد منها المستثمرون في مجمع مونت ري والتي تتلخص في خمس هي قيمة العقار مقابل المال، عدم وجود ضريبة الميراث، إلغاء الضريبة للمقيمين بشكلٍ غير دائم، منح التأشيرة الذهبية، بالإضافة إلى العامل الأبرز المتمثل في توفير عائد مضمون على الاستثمار بنسبة 4%".

يعد "برنامج التأشيرة الذهبية" الذي أطلقته الحكومة البرتغالية طريقاً سريعاً للمستثمرين الأجانب من خارج دول الاتحاد الأوروبي للحصول إلى تصريح إقامة ساري المفعول أو ما يعرف بالتأشيرة الذهبية في البرتغال، وذلك من خلال الاستثمار في أحد المشاريع المناسبة التي تؤهلهم للحصول على هذه التأشيرة.

وفي هذا الإطار، علّق ماكنوتن قائلاً: "إن حصول المستثمرين الأجانب على هذه التأشيرة سيسمح لهم ولأفراد أسرتهم بالدخول إلى البرتغال والعيش فيها، وكذلك السفر والتنقل بحرية بين 26 دولة أوروبية ضمن منطقة الشنغن".

وتعد الإصلاحات الضريبية من الحوافز الرئيسية الأخرى التي تقدمها الحكومة البرتغالية لجذب المستثمرين الأجانب، بما فيها خفض بعض الضرائب والإعفاء من دفع ضرائب أخرى مثل ضريبة الميراث والتصرف في الأصول ودخل الأفراد من الرواتب والمعاشات التقاعدية وذلك للمقيمين بشكلٍ غير دائم.

يمكن للمستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي المقيمين بشكلٍ غير دائم في البرتغال الحصول على إعفاء من دفع ضريبة الدخل لمدة عشر سنوات بغض النظر عن البلدان التي تشكل مصدراً لدخلهم سواءً داخل البرتغال أو من دول مجلس التعاون الخليجي أو أي دولة أخرى في العالم.

وأضاف ماكنوتن: "يستفيد من هذا النظام الضريبي على نحوٍ خاص الأشخاص المتقاعدين، حيث تشكل الرواتب التقاعدية المصدر الرئيسي لدخلهم لاسيما وأنها تأتي من خارج البرتغال وبالتالي فهي معفية من هذه الضريبة".

ولا يتعلق الأمر بالضرائب والجانب المالي فقط، فحسب شركة "إرنست آند يونغ" في البرتغال فإن أحد العوامل الرئيسية لاتخاذ قرار الاستثمار في البرتغال يتمثل في جودة الحياة واستقرار المناخ الاجتماعي فيها.

وأكمل ماكنوتن بالقول: "تحتل البرتغال المرتبة الثالثة بعد آيسلندا ونيوزيلندا على مؤشر السلام العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي 2019، كما لديها أدنى معدل للجريمة على مستوى دول الاتحاد الأوروبي".

يتوفر العائد المضمون على الاستثمار بنسبة 4% على عدد محدود من مساكن كلوب هاوس المؤلفة من غرفتين وثلاث غرف نوم، والتي تبدأ أسعارها من 932,000 دولار أمريكي أي ما يعادل 850,000 يورو.

توفر هذه المساكن إطلالات خلابة على المحيط الأطلسي والبحيرات والممرات المائية التي يضمها منتجع مونت ري، كما أنها تبعد بضع دقائق فقط عن نادي المنتجع "كلوب هاوس". تباع هذه الشقق الفاخرة مفروشة بالكامل بأجود أنواع الأثاث مع أفضل التشطيبات والتجهيزات الراقية، وتضم نوافذ أنيقة ممتدة من الأرض حتى السقف، ويتميز بعضها بوجود تراس خارجي فيما يضم البعض الآخر شرفات واسعة. أما المطابخ فهي مجهزة بأفضل تجهيزات وأدوات المطبخ الحديثة بما فيها أجهزة الطهي المصنعة من قبل أفضل العلامات التجارية العالمية.

يمكن للملّاك في مساكن كلوب هاوس الاستمتاع بالحصول على مجموعة متميزة من الخدمات الحصرية بما في ذلك العضوية العائلية في نادي الغولف، واستخدام مختلف المرافق الترفيهية مثل صالة الألعاب الرياضية والسبا وملاعب التنس والاستخدام المجاني لفيلا الأطفال والحصول على خدمة توصيل الطعام إلى المنزل وخدمة غسيل الملابس والتنقل من وإلى مطار فارو الدولي بسعر تفضيلي.

واختتم ماكنوتن بالقول: "من خلال المزايا الكبيرة التي يوفرها لمستثمريه، يعد مجمع مونت ري خياراً مثالياً لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي الباحثين عن شراء منزلٍ فاخر لقضاء العطلات أو الاستثمار في عقار يمكن الاستفادة منه تجارياً، كما يوفر لهم فرصة كبيرة للتقدم بطلب الحصول على الجنسية البرتغالية، والتي ستمكنهم من العيش والعمل والاستقرار في أي دولة من دول منطقة الشنغن".

 يضم مجمع "مونت ري" بركة سباحة، نادي صحي "سبا"، ملاعب تنس، منطقة ألعاب للأطفال، بالإضافة إلى عدد من المطاعم الراقية والحانات، وخدمة الكونسيرج المتوفرة على مدار الساعة وخلال أيام الأسبوع، كما يتميز هذا المنتجع عن غيره بوجود ملعب جاك نيكلاوس للغولف، وهو ملعب الغولف الوحيد في البرتغال الذي يضم 18 حفرة.

لمزيد من المعلومات عن "مونت ري"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.monte-rei.com/

Leave a Comment