Loading...

الشركة اليابانية الرائدة في المشاريع الهندسية والمعمارية تكشف عن أحدث مشاريعها المحلية والإقليمية والعالمية التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات والممتدة من دبي والمملكة العربية السعودية إلى إسبانيا وروسيا

تستعد شركة نيكين سيكي اليابانية الرائدة في مجال التصميم المعماري والهندسي والمشاريع الحضرية، مجموعة من مشاريعها العصرية خلال مشاركتها في معرض سيتي سكيب العالمي الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 25 إلى 27 أكتوبر 2019.

صُممت المشاريع التي تنقسم إلى خمس فئات رئيسية هي "التنمية الموجهة لدعم النقل الجماعي في المشاريع الحضرية" (TOD)، الضيافة، الأبراج الشاهقة، الهياكل المستدامة ومشروع "ون زعبيل" لعرض أبرز الخبرات التي تقدمها شركة "نيكين سيكي" إلى المطورين حول العالم.

يضم مشروع "ون زعبيل" متعدد الاستخدامات برج سكني وآخر تجاري وفندق فاخر من فئة الخمس نجوم ومنافذ للبيع بالتجزئة.

يتكون مجمع "ون زعبيل" الأيقوني من برجين عموديين ومبنى أفقي "ذا لينك" الذي يعد أكبر مبنى معلّق في العالم، حيث يمتد على طول 230 متراً فيما يتجاوز وزنه أكثر من 8,000 طن، كما يرتفع 100 متر عن سطح الأرض ويوفر مجموعة من أماكن الجذب السياحي بما في ذلك عدد من المطاعم الراقية والردهات الفاخرة. ومن المتوقع أن يتم رفع القواعد الأساسية لهذا المبنى الذي يشكل تحدياً فريداً من نوعه بسبب وزنه الهائل وارتفاعه وموقعه فوق الطريق السريع المزدحم مع مطلع عام 2020.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور فادي جابري المدير التنفيذي والمسؤول الرئيسي عن أعمال "نيكين سيكي" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورابطة الدول المستقلة والهند وأستراليا وأوروبا: "يقف مشروع "ون زعبيل" الفريد من نوعه في قلب مدينة دبي، ليكون بوابةً جديدة ومعلماً شامخاً فيها، حيث يجسد الهيكل الفولاذي الضخم الذي يصل بين البرجين عنصر الابتكار والشغف والفن المعماري الحديث الذي تتسم به دبي".

بالإضافة إلى ذلك، ستستعرض الشركة اليابانية مجدداً بناء ناطحة السحاب الخشبية التي أُعلن عنها العام الماضي والتي ستصبح الأعلى من نوعها في العالم عند الانتهاء من تشييدها في طوكيو باليابان. يؤكد بناء ناطحة السحاب هذه ضمن مشروع "دبليو 350" (W350) متعدد الاستخدامات الذي تصل تكلفته الإجمالية إلى 5.5 مليار دولار، التزام "نيكين سيكي" بتطوير مشاريع الحياة الحضرية المستدامة الحالية والمستقبلية، حيث تواصل الشركة دراسة مختلف التصاميم والمفاهيم لجعل هيكل هذه الناطحة حقيقية ملموسة، قبل أن يتم تطبيق هذا المفهوم الجديد في أرجاء اليابان وكافة أنحاء العالم.

وأضاف الدكتور جابري: "تتمثل رؤيتنا وهدفنا النهائي من مشروع (W350) في المساهمة بشكل إيجابي في تحويل طوكيو إلى مدينة صديقة للبيئة ودعم تحولها لتصبح منطقة حضرية خضراء. نحن ندرك أن الهياكل الخشبية هي مستقبل التصميم والبناء المستدامين، وبالتالي فإننا نكثف جهودنا لتحقيق هذا الهدف وجعله حقيقةً وواقعاً ملموساً. وقد أثبتت الدراسات البحثية التي أجريناها والنماذج الأولية التي وضعناها نجاحها الكبير وتمكنت من حصد العديد من الجوائز العالمية".

ستستعرض نيكين سيكي أيضاً خلال معرض سيتي سكيب العالمي العديد من مشاريع التنمية الموجهة لدعم النقل الجماعي في المشاريع الحضرية (TOD) في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك تحول الضفة الغربية لنهر "هوانغبو" في شنغهاي. إن دمج مفاهيم نيكين الخمسة حول مشاريع التنمية الموجهة وهي وسائل النقل الخضراء، إنشاء شبكة لتنقل المشاة، ثقافة المشاريع متعددة الاستخدامات، النظام البيئي الذكي والمستدام، والتحول الحضري تسهم في تحول الميناء القديم إلى منطقة حيوية تزخر بالفن والثقافة.

سيسهم تطوير مشروع (TOD) في محطة "شابينغبا" الواقعة في حي شابينغبا بمدينة "تشونغتشينغ" في خلق مَعْلم جديد في المدينة، كما تعمل الشركة بشكلٍ مكثف مع أحد المطورين في دبي للبدء بأول مشروع للتنمية الموجهة (TOD) في الإمارة.  

وأكمل الدكتور جابري بالقول: "ما هو مهم بالنسبة لنا هو إظهار كيف يمكننا البدء بالتخطيط الاستراتيجي، ثم المضي قدماً في تصميم المناطق الحضرية والعامة وصولاً إلى المناظر الطبيعية وتكامل حركة المرور. لدينا ثقة بأن مشاريع التنمية الموجهة لدعم النقل الجماعي في المناطق الحضرية ستحظى بأهمية متزايدة في المنطقة، حيث تزداد وسائل النقل العام فيما يبحث العملاء عن مشاريع عقارية يتميزون من خلالها عبر توفير الخدمات والمرافق الجديدة".

بالإضافة إلى هذين المشروعين، تستعد نيكين سيكي لجذب اهتمام الحضور والزوار من عشاق كرة القدم على وجه الخصوص خلال معرض سيتي سكيب عبر مشروعها العالمي الذي يتضمن إعادة تصميم ملعب "كامب نو" الخاص بنادي برشلونة الإسباني والذي سيخضع لأعمال توسعة وتجديد بتكلفة إجمالية تصل إلى 360 مليون يورو. حيث تم الانتهاء من تصميم المخطط والمفهوم بنجاح ومن المقرر اكتمال تصميم تطوير المشروع بحلول نهاية العام الحالي.

ستجري عملية البناء التي ستبدأ عام 2020 مع قرب انتهاء الموسم الكروي لتجنب حدوث أي تعطيل لمباريات الفريق الكتالوني على أرضه، حيث سيخضع الاستاد لعملية تجديد كاملة مع تركيب سقف معدني يغطي كامل مدرجاته التي ستشهد زيادة في الطاقة الاستيعابية للجماهير من 99,354 ألف إلى 105 ألف متفرج بحلول عام 2024.

واختتم الدكتور فادي جابري فقال: "من المثير للاهتمام أن نشارك في إعادة تصميم استاد كامب نو الذي يحتضن الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم سنوياً. يتطابق الموضوع الرئيسي للمشروع مع أهداف الشركة في إنشاء مساحات عامة تتناسب مع نمط الحياة الحضري والتصاميم المعمارية الأنيقة. لدينا شغف وتصميم كبيرين لبناء ملعب بمواصفات مثالية يستمتع به الحضور على مدار العام".

تجدر الإشارة إلى أن الشركة اليابانية ستتطرق خلال مشاركتها في معرض سيتي سكيب إلى تعاونها مع شركة التصميم الأسترالية "بوشان" (Buchan)، فضلاً عن مجموعة من مشاريعها في قطاع الضيافة والأبنية الشاهقة بما في ذلك برج "طوكيو سكايتري" الأيقوني الذي يعد أعلى برج للبث الإذاعي في العالم.

يمكنكم زيارة منصة نيكين سيكي في معرض سيتي سكيب العالمي في مركز دبي التجاري العالمي القاعة رقم 2 منصة 2D20.

Leave a Comment