Loading...
  • تم تأجيل الحدث الرائد في صناعة الأدوية "سي بي إتش آي الشرق الأوسط وأفريقيا" الذي كان مقرراً أن يقام في أبوظبي عام 2020 إلى شهر مارس عام 2021 في المملكة العربية السعودية
  • من المتوقع أن ترتفع مبيعات الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 24% لتقفز من 35.5 مليار دولار أمريكي عام 2019 إلى 44.1 مليار دولار بحلول عام 2023

أعلنت شركة إنفورما المنظمة لمعرض سي بي إتش آي الشرق الأوسط وأفريقيا، الحدث الرائد على مستوى صناعة الأدوية في المنطقة، عن تأجيل نسخة عام 2020 من المعرض التي كان مقرراً لها أن تقام في شهر سبتمبر في أبوظبي، وذلك بسبب جائحة كوفيد-19.  

تعليقاً على ذلك، قالت شيرما إليس، مديرة العلامة التجارية لدى سي بي إتش آي الشرق الأوسط وأفريقيا: "إن صحة وسلامة جميع موظفينا وشركائنا والعارضين لدينا وبالطبع زوارنا، تعد أولوية قصوى بالنسبة لنا. وفي ظل حرصنا على تقديم حدث كبير ومميز، يوفر مشاركة فعالية وتجربة إيجابية للجميع، وجدنا أنه من الصعب تنظيم هذا الحدث في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي يمر بها العالم.

"خلال العامين الماضيين، حقق معرض سي بي إتش آي الشرق الأوسط وأفريقيا نجاحاً باهراً في أبوظبي، وهنا نود أن نتقدم بجزيل الشكر إلى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، وشركائنا الرئيسيين، على مساهماتهم الكبيرة ودعمهم اللامحدود لنا.

"في ضوء هذه المتغيرات وبعد التشاور مع أصحاب المصلحة، قررنا أن ننظم نسخة عام 2021 من المعرض في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بالمملكة العربية السعودية يومي 24 و25 مارس 2021".

وأضافت إليس قائلة: "تعد المملكة ثاني أكبر سوق للأدوية في المنطقة، كما يحتل الاقتصاد السعودي المركز الثامن عشر عالمياً، لذا فإن هنالك عدد هائل من الفرص التجارية التي تلوح في الأفق لشركائنا والعارضين لدينا للدخول بقوة إلى السوق السعودي، كما نتطلع بدورنا للمضي قدماً والاستفادة من الفرص المتاحة".  

في هذا الإطار، شهدت المملكة في السنوات الأخيرة إجراء مجموعة واسعة من الإصلاحات التي طالت قطاع الرعاية الصحية، والتي تهدف بدرجة كبيرة إلى دعم وتحفيز الشركات المصنعة للأدوية. تشمل هذه الإصلاحات رفع الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 100%، ودعم الجهود المبذولة لزيادة إجمالي الإنتاج المحلي من الأدوية بنسبة 20% بحلول نهاية عام 2020، وإطلاق التأشيرات الإلكترونية لتسهيل الدخول إلى البلاد، وفتح آفاق جديدة للأعمال وفرص الاستثمار، والتقليل من اعتماد البلاد على الأدوية المستوردة.

علاوةً على ذلك، تدفع مجموعة من العوامل الاجتماعية-الاقتصادية ارتفاع الطلب على الأدوية في المملكة، بما في ذلك زيادة تغطية التأمين الصحي، وتزايد عدد السكان، وتحسين مستوى المعيشة، وكذلك ارتفاع معدلات الأمراض غير المعدية.

هذا وستقام النسخة الجديدة من معرض سي بي إتش آي الشرق الأوسط وأفريقيا في السعودية، في الوقت الذي تشهد فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً كبيراً في مبيعات الأدوية. فحسب تقرير الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الصادر عن (Fitch Solutions) للربع الأول من عام 2020، من المتوقع أن ترتفع مبيعات الأدوية في هذه المنطقة بنسبة تتجاوز 24%، لتقفز من 35.5 مليار دولار أمريكي عام 2019 إلى 44.1 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023، حيث يرجع ذلك بشكلٍ أساسي إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة في المنطقة، على غرار أمراض السرطان والسكري والقلب والأوعية الدموية.

يعد معرض "سي بي إتش آي" للأدوية الشرق الأوسط وأفريقيا حدثاً إقليمياً رائداً للابتكار والتواصل والأعمال. وباعتباره الحدث الوحيد في المنطقة الذي يغطي جميع أقسام ومراحل صناعة الأدوية، فإنه يجمع تحت مظلته نحو 4,000 مورداً ومشترياً رئيسياً للأدوية، كما يركز على كل خطوة من خطوات سلاسل التوريد في صناعة الأدوية بدءاً من الأبحاث الأولية والاكتشافات الطبية وصولاً إلى المنتج النهائي الجاهز للاستخدام من قبل المرضى.

ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة:  www.cphi.com

Leave a Comment