Loading...
  • معرض ومؤتمر الصحة العربي "آراب هيلث" يدشن الفعاليات الرئيسية في دبي لعام 2020 بعد النجاح الكبير للمعرض بنسخته لعام 2019 والتي شهدت إنجاز معاملات وصفقات تجارية بقيمة 824 مليون دولار أمريكي بزيادة قدرها 5.9% على أساس سنوي
  • "التواصل من أجل تقديم رعاية صحية أفضل" هو المحور الرئيسي للدورة الخامسة والأربعين من معرض آراب هيلث
  • من المنتظر أن يستقطب المعرض في نسخته الجديدة التي تقام من 27 إلى 30 يناير 2020 في دبي 55,000 زائر، كما من المتوقع أن يشهد مشاركة 4,250 شركة عارضة من نحو 64 دولة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 أكتوبر 2019: أكد معرض ومؤتمر الصحة العربي "آراب هيلث" الذي يعد أضخم معرض للمهنيين والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أهميته من الناحية الاقتصادية ومساهمته الفعالة في دعم النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما وأن دورة عام 2019 شهدت إنجاز معاملات وصفقات تجارية من قبل العارضين بقيمة تجاوزت 824 مليون دولار أمريكي بزيادة سنوية بلغت 5.9٪.

وفي هذا السياق، تطرقت شركة كوليرز إنترناشونال للرعاية الصحية في أحدث أبحاثها إلى نمو الأعمال التجارية المرتبطة بقطاع الرعاية الصحية، حيث شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها زيادة في الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 8.8% بين عامي 2011 و2019، في حين من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على هذا القطاع إلى 2.4 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، على أن يرتفع ليصل إلى 3.6 مليار دولار عام 2030.

وفي الوقت ذاته، من المنتظر أن يحقق سوق الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية نمواً أكبر بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 12%، مع توقعات تشير إلى أن حجم الإنفاق على هذا القطاع في المملكة سيتجاوز 160 مليار دولار عام 2030.

وفي معرض تعليقه على ذلك، قال روس ويليامز، مدير معرض ومؤتمر "آراب هيلث": "هنالك ثقة في الأعمال التجارية ضمن قطاع الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهذا الأمر منطقي ومفهوم للغاية، خصوصاً مع ارتفاع حجم الإنفاق في هذا القطاع من قبل الهيئات والمؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص، فضلاً عن النمو المضطرد للأسواق المحلية ومشاريع تطوير البنية التحتية. علاوةً على ذلك، يسهم التركيز على السياحة العلاجية بالإضافة إلى إقرار التأمين الصحي الإلزامي في زيادة الإنفاق على القطاع وجعله أكثر تكاملاً، وهو ما يفضي بدوره إلى نمو قطاع الرعاية الصحية بشكلٍ هائل في السنوات القادمة".

وأضاف ويليامز قائلاً: "سيستعرض معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020 الذي سيكون أول الأحداث الرئيسية التي تقام في المنطقة خلال عام إكسبو 2020، أحدث رؤى السوق والاتجاهات والابتكارات في مجال الرعاية الصحية. كما سيشهد عرض آخر ما توصلت إليه الشركات في تصنيع أجهزة التصوير الطبي والأدوات المستهلكة الأكثر فاعلية من حيث التكلفة، فضلاً عن التطورات في العمليات الجراحية وصولاً إلى التقدم الحاصل في مجال تركيب الأطراف الاصطناعية، وهو ما يعزز من مكانة معرض ومؤتمر آراب هيلث ليكون الأبرز في مجال الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط". 

وفي الدورة الماضية، أظهرت العديد من الشركات اهتماماً كبيراً بعقد الاتفاقيات وإبرام الصفقات التجارية، حيث وقعت مجموعة "ميدلاب ميديا جروب" الناشئة في مجال التكنولوجيا مذكرة تفاهم مع شركة (Advanced AI) في المملكة العربية السعودية بهدف الاستفادة من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ضمن رؤية المملكة 2030.  

ومن أبرز الصفقات والاتفاقيات الأخرى التي شهدها المعرض بنسخته السابقة، توقيع مذكرة تفاهم بين شركة "فيليبس" ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني للتعاون في تطوير الاتصال عن بُعد مع وحدة العناية المركزة، ولتعزيز مبادرات الرعاية الصحية الرئيسية التي تقدمها المجموعة في مستشفياتها داخل المملكة. كما دخلت جامعة الخليج الطبية-عجمان في شراكة مع جامعة "فيتا-سالوت سان رافاييل" التي تعد إحدى الجامعات الرائدة في إيطاليا، للتعاون الاستراتيجي في المجال الأكاديمي والسريري بالإضافة إلى الأبحاث العلمية.

هذا وسيقام معرض ومؤتمر آراب هيلث في دورته الخامسة والأربعين تحت عنوان "التواصل من أجل تقديم رعاية صحية أفضل"، مع تقسيم أرضية المعرض إلى ثمانية قطاعات متميزة، بما في ذلك قطاع الأجهزة والمعدات الطبية، السلع الاستهلاكية والمنتجات ذات الاستخدام الواحد، الأصول والبنية التحتية للرعاية الصحية، التصوير والتشخيص الطبي، العلاجات الوقائية وعلاجات ما بعد التشخيص، وغيرها من الأقسام الأخرى.

وأكمل ويليامز فقال: "حرصنا هذا العام على العمل بطريقة مختلفة بعض الشيء عن السابق، حيث سيتم تقسيم مساحة المعرض للمرة الأولى إلى عدة قطاعات أساسية بما يتماشى مع أقسام قطاع الرعاية الصحية، وهو ما سيسهل من حركة الزوار ويساعدهم على تحديد متطلباتهم بدقة أثناء المعرض، كما أن هذا التقسيم والتخصيص سيساعد على تعزيز الاتصال ويمنح الشركات العارضة فرصة الحصول على العملاء المستهدفين".

وفي إطار التركيز على تطوير البنية التحتية في قطاع الرعاية الصحية، فإنه من المتوقع أن تشهد المنطقة ضخ نحو 200 مليار دولار أمريكي في السنوات الخمس المقبلة. وفي هذا الجانب، سيتم خلال معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020 تخصيص قاعة كاملة للأصول والبنية التحتية في مجال الرعاية الصحية، تعرض فيها الشركات مواد البناء والتصاميم الهندسية والمعمارية في مجال الرعاية الصحية، فضلاً عن وسائل النقل والمطابخ وخدمات تقديم الطعام التي سيتم الحديث عنها للمرة الأولى في هذا القطاع. وفي هذا الإطار، أكدت بعض الشركات الكبرى على غرار "نافكو" (NAFFCO)، "باراميد" (Paramed) "كونف إندستريز" (Conf Industries)، "بي إم بي ميديكال" (BMB Medical) و"إس إم بي كندا" (SMP Canada) مشاركتها في هذا الحدث.

وبالتعاون مع جهات حكومية مثل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات وهيئة الصحة بدبي ودائرة الصحة في أبوظبي، سيستضيف معرض ومؤتمر آراب هيلث مركز الابتكار، وهو منطقة مخصّصة في المعرض يتفاعل من خلالها الحضور مع أحدث ابتكارات الرعاية الصحية.

وبعد النجاح الكبير في ظهورها الأول في الدورة السابقة من المعرض، ستتيح "حوارات إنوفيت" (Innov8 Talks) للشركات الناشئة ورواد الأعمال الفرصة لتقديم أحدث ابتكاراتهم في مجال الرعاية الصحية إلى لجنة من الخبراء والمتخصصين والمستثمرين المحتملين في هذا القطاع، حيث أكد خبراء من شركات "أمازون" و"رايفين كابيتال" أنهم سيكونوا جزءاً من لجنة التحكيم، بينما يستمر المعرض في تلقي الطلبات لعرض المزيد من الأساليب الجديدة في مجال الرعاية الصحية.

وعلى مدار أربعة أيام متتالية من معرض ومؤتمر آراب هيلث 2020، سيتم عقد 14 مؤتمراً للتعليم الطبي المستمر (CME)، والتي من المتوقع أن تستقطب أكثر من 5,000 مندوب ومشارك ضمن عدد من التخصصات الشائعة بما في ذلك طب التوليد والأمراض النسائية ومرض السكري والطب الإشعاعي، بالإضافة إلى ثمانية مؤتمرات جديدة تشمل القابلات، تجربة المرضى، الطب الطبيعي، إعادة التأهيل والطب الرياضي، ومنتدى الاستثمار في الرعاية الصحية وغيرها.

هذا ومن المتوقع أن يشهد معرض ومؤتمر آراب هيلث الذي تنظمه "إنفورما ماركيتس" في الفترة ما بين 27 إلى 30 يناير 2020 في مركز دبي التجاري العالمي، مشاركة أكثر من 4,250 شركة عارضة من 64 دولة، ومن المنتظر أن يستقطب أكثر من 55,000 زائر. في حين سيشهد المعرض تمثيلاً دولياً قوياً بمشاركة 37 جناحاً وطنياً، مع قيام العديد من الأجنحة بزيادة مساحتها ورفع عدد الشركات المشاركة ضمن الجناح بزيادة سنوية عن النسخة السابقة من المعرض.

Leave a Comment