Loading...
  • يشارك مستوردو الفواكه المجففة والمكسرات في دولة الإمارات العربية المتحدة في "إكسبو نَت 2020"، اجتماع مصدري الأغذية الذي تنظمه "برو تشيلي"، بعد أن شاركوا في الاجتماع الرابع والعشرين لأعمال التجارة الإلكترونية لغرفة تجارة فالبارايسو الشهر الماضي
  • ستتيح هذه الأحداث الفرصة أمام المستوردين في دولة الإمارات للوصول إلى أكثر من 170 مصدّر للمكسرات والفواكه المجففة في تشيلي
  • ارتفعت قيمة واردات دولة الإمارات من الفواكه المجففة القادمة من تشيلي إلى 43.8 مليون دولار أمريكي عام 2019 وبنسبة بلغت 75% على أساس سنوي

تنظم تشيلي سلسلة من الأحداث التي تهدف من خلالها إلى تعزيز مكانتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، بصفتها المصدّر الرئيسي للجوز والفواكه المجففة. تضم هذه الأحداث ثلاث فعاليات افتراضية وأخرى ميدانية، توفر فرصاً لتنمية شبكات التواصل والأعمال.

في هذا الصدد، تم اختيار مجموعة من أبرز المستوردين في دولة الإمارات، لحضور سلسلة من الجلسات الحصرية التي تتضمن عروضاً تقديمية، تسلط الضوء على الجودة العالية والفوائد الصحية التي تتميز بها المنتجات التشيلية، فضلاً عن مجموعة أخرى من الندوات الحوارية الجماعية، مع المشاركة في اجتماعات العمل الافتراضية والميدانية.

بهذه المناسبة، قال كارلوس سالاس المفوض التجاري لجمهورية تشيلي في دبي: "على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، إلا أن دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاقٍ أوسع، لا تزال أسواقاً رئيسية لمصدري الفواكه المجففة في تشيلي.

"في ضوء ذلك، عملنا على تنظيم سلسلة من الأحداث والفعاليات الافتراضية، التي تستهدف المستوردين في دولة الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم أيضاً، للتعريف بأبرز المزايا التي تتسم بها منتجاتنا، وخلق الفرص لممارسة الأعمال، والأهم من ذلك، تأمين وإبرام الصفقات التجارية مع أبرز المصدرين في جمهورية تشيلي".

في هذا الصدد، عُقد الاجتماع الرابع والعشرون للتجارة الإلكترونية الذي تنظمه غرفة تجارة فالبارايسو، في الفترة من 27 إلى 30 أكتوبر الماضي، وهو الحدث الأول ضمن سلسلة الأحداث التي تنظمها تشيلي، حيث شهد مشاركة أكثر من 176 مُصدّراً للفواكه الطازجة والخضروات والأغذية الصحية، عقدوا سلسلة من الاجتماعات استمرت لنحو 30 دقيقة مع مجموعة من المستوردين من دولة الإمارات العربية المتحدة وسائر أنحاء العالم.

سيقام الحدث الآخر "إكسبو نَت 2020" في 25 نوفمبر، حيث يشكل أكبر نقطة التقاء لصناعة الجوز في تشيلي سنوياً، ويجمع أكثر من 500 منتج ومصدّر ومورد ومستثمر. نتيجةً للظروف الراهنة جراء تفشي جائحة كوفيد-19، سيقام الحدث افتراضياً هذا العام، ومن المنتظر أن يستضيف سلسلة من الجلسات والندوات الحوارية، التي تتناول الصادرات والزراعة والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى اجتماعات الطاولة المستديرة، وهو ما سيمنح المستوردين من دولة الإمارات الفرصة للمشاركة في سلسلة من الحوارات مع مصدري الجوز في تشيلي.  

وتختتم هذه الاحداث باجتماع "برو تشيلي لمصدري الأغذية"، الذي سيعقد في الفترة من 7 إلى 12 ديسمبر في تشيلي. سيتيح هذا الحدث الذي يقام ميدانياً، الفرصة أمام خمسة مستوردين من دولة الإمارات العربية المتحدة للقاء مجموعة من الشركات التشيلية، وذلك من خلال ورش العمل ومناقشات الطاولة المستديرة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم إجراء سلسلة من خلال ورش العمل ومناقشات المائدة المستديرة. كما سيتم إعطاء سلسلة من الدروس والبرامج المتقدمة، وأخذ عينات من المنتجات، وتقديم رؤى حول أحدث ابتكارات السوق. 

وأضاف سالاس: "ستوفر هذه الأحداث والفعاليات فرصةً ثمينة للمصدرين في تشيلي، لإعادة التواصل مع المستوردين في دولة الإمارات، حيث نتطلع قدماً إلى تعزيز النجاح الذي تحقق عام 2019. تتمثل أولويتنا في تسهيل عقد الاجتماعات وتوفير فرص التواصل، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الجودة العالية والفوائد الصحية والممارسات المستدامة التي تتميز بها منتجاتنا".  

في السنتين الماضيتين، اكتسبت تشيلي شهرةً أوسع في تصدير الجوز، لتصبح أحد أبرز المصدرين الرئيسيين له في نصف الكرة الجنوبي، كما باتت اليوم ثاني أكبر مُصدر للجوز في العالم بعد أستراليا، بواقع أكثر من 135 ألف طن عام 2019.  

في هذا السياق، ارتفعت واردات دولة الإمارات العربية المتحدة من الفواكه المجففة من تشيلي بنسبة 75%، لتسجل 43.8 مليون دولار عام 2019. تُعزى هذه الزيادة بشكلٍ رئيسي إلى الجوز الذي شكل نحو 76% من هذه الواردات.

ووفقاً للتقديرات المستندة إلى المساحات المزروعة ومعدلات الإنتاج، من المتوقع أن يرتفع إنتاج تشيلي من الفواكه المجففة والجوز إلى 163 ألف طن عام 2021، على أن يصل إلى 200 ألف طن عام 2024. هذا وتصدر تشيلي نحو 95% من الإنتاج إلى 75 دولة في العالم، تشكل سوق الشرق الأوسط 54% من إجمالي الصادرات، وذلك حسب أرقام عام 2019.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.prochile.gob.cl/  أو  www.chilenut.cl/home/

Leave a Comment